إرادة الشعوب لا تقهر

معمر القذافي
معمر القذافي

 "إن إرادة الشعوب أيها الأخوة.. لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تمثلها القوى الميتة إن إرادة الشعوب لا يمكن أن تتجسد في القوى الميتة.. إن إرادة الشعوب لا يمكن أن تتجسد في الاستغلال، لا يمكن أن تجسد في القوى المضادة للتاريخ.. ولكن إرادة الشعوب دائماً تجسدها قوة الثورة، حتى ولو كانت قوة الثورة صغيرة، إن إرادة الأمم دائماً في قوة الثورة.

وهكذا في كل مكان تهزم قوة العمالة، لأنها هي القوة الجبانة التي لا تستند إلا على سيد أجنبي، على مستعمر، ولا تستند على الأرض التي تقف فوقها.. ولهذا فهي تهزم دائماً مهما كانت قوى الاستغلال قوية، مهما كانت قوى الإقطاع قوية، مهما كانت الرجعية قوية، مهما كانت الفاشية قوية، فإنها ستهزم في النهاية أمام قوة الثورة، مهما كانت قوة الثورة صغيرة ومهما كانت قليلة، لأن قوة الثورة هي قوة التاريخ هي قوة الحياة وصانعتها.

وهكذا تهزم قوى الاستغلال في كل مكان وفي كل زمان.. إن قوة الثورة في ليبيا ستنتصر لا محالة بإذن الله على كل القوى المضادة للثورة.. ثم إن قوة الثورة في ليبيا ستنتصر في النهاية على القوى المضادة للثورة في الوطن العربي.. ثم إن قوة الثورة في الوطن العربي ستنتصر على القوى المضادة للثورة في العالم.

أنتم تمثلون قوة حضارية جديدة. اللجان الثورية أداة الثورة الشعبية، والثورة الشعبية هي ثورة الغد.. إن الشعوب التي لم تصل إلى السلطة بعد، ستصل إلى السلطة.. وكيف تصل إليها ؟ ستصل إليها عن طريق الثورة الشعبية.

وما هي أداة الثورة الشعبية ؟ هي اللجان الثورية.

ولأول مرة في تاريخ البشرية، تظهر قوة سياسية ثورية ليس من مهامها تسلم السلطة.

كل الحركات السياسية الثورية في العالم التي عرفها تاريخ الإنسان تكافح من أجل الوصول السلطة، وتعمل لتمثل الشعوب. ولأول مرة تظهر على المسرح السياسي العالمي قوة ثورية سياسية، ليس من مهامها إطلاقا الوصول إلى السلطة. وهكذا تمثل حركة اللجان الثورية في ليبيا ظاهرة سياسية ثورية جديدة في العالم، ليس كمثلها أية ظاهرة سياسية موجودة في العالم في تاريخه الماضي أو المعاصر.. أفضل الحركات السياسية في العالم هي التي عندما أزاحت سلطة فاسدة حلت محلها وحكمت نيابة عن الشعوب.

اللجان الثورية والتشكيلات الثورية ظاهرة سياسية ثورية جديدة في العالم. أنتم تمثلون هذه الظاهرة الجديدة، أنتم نماذج وأفراد هذه الظاهرة الجديدة، أنتم أدوات هذه الظاهرة السياسية الثورية الجديدة، تنظيمكم وطريقكم ومهامكم لابد أن يكون تنظيماً جديداً ومهامها جديدة، وطريقا جديداً أمام الشعوب. شعاراتكم شعارات جديدة، لونكم لون جديد.

من البيان التاريخي للأخ قائد الثورة في اللجان الثورية بالمدنية الرياضية في بنغازي

9 الربيع  1388و.ر. الموافق 1979 مسيحي