في تجار الوطنية !!

مصطفى الزائدي
مصطفى الزائدي

في تجار الوطنية !!

ودعاة الفتنة !!

من ابن خلدون  هذا تذكير !!

الي من يسئهم ويستفزهم اقوال المتقولين واكاذيب المرجفين ، المدسوسين بالاسماء الكودية ، والمختبئين بكلمات الحق التي يراد بها باطل !!

لا تستغربوا فما تشهدون وتسمعون ، من نعيق ونهيق  ليس وضعا خاصا وليس امر مخصوصا وليس حالة ليبية فريدة

اقرأوا ما كُتب  منذ قرون !!

 

" ابن خلدون ، مؤسس ورائد علم الاجتماع في العالم..... كتب في مقدمته الشهيرة ، في القرن الرابع عشرالميلادي...يقول فيها : عندما تنهار الدول يكثر المنجمون والمتسولون.....والمنافقون والمدّعون....والكتبة والقوّالون.....والمغنون النشاز والشعراء النظّامون..والمتصعلكون وضاربوا المندل....وقارعو الطبول والمتفيقهون....وقارئوا الكفّ والطالع والنازل....والمتسيّسون والمدّاحون والهجّائون وعابرو السبيل والانتهازيون...تتكشف الأقنعة ويختلط ما لا يختلط..يضيع التقدير ويسوء التدبير.....وتختلط المعاني والكلام..... ويختلط الصدق بالكذب والجهاد بالقتل.....عندما تنهار الدول....يسود الرعب ويلوذ الناس بالطوائف..وتظهر العجائب وتعم الإشاعة.....ويتحول الصديق الى عدو ،والعدو الى صديق......ويعلو صوت الباطل... ويخفق صوت الحق... وتظهر على السطح وجوه مريبة..  وتختفي وجوه مؤنسة...وتشح الأحلام ويموت الأمل..وتزداد غربة العاقل ،وتضيع ملامح الوجوه...ويصبح الإنتماء الى القبيلة اشد التصاقا......والى الأوطان ضربامن ضروب الهذيان، ويضيع صوت الحكماء ، في ضجيج الخطباء.....والمزايدات على الإنتماء..ومفهوم القومية"

فنحن لا نخترع الاحداث وعلينا دراسة التاريخ لنعتبر !!

في النزاعات الاهلية لا يمكن الاخذ بالاحادية ، ولا تحسم بالقوة ، ويكون التفاهم الطريق الاسلم لاعادة الامور الي نصابها !! وقهر سطوة الجهلاء والبلهاء والطامعين !!