لعبة جديدة لتحسين قدرات المخ

باحثون يطورون لعبة جديدة لتحسين قدرات المخ
باحثون يطورون لعبة جديدة لتحسين قدرات المخ
وكالات

طوّر باحثون بريطانيون، لعبة جديدة على الكمبيوتر، لتطوير المخ، أثبتت قدرتها على تحسين ذاكرة المرضى، خلال المراحل الأولى للخرف.

وقال الباحثون، إنّ اللعبة تساعد مثل هؤلاء المرضى، على تفادي بعض أعراض التراجع الإدراكي.

ووجد الباحثون الذين طوروا تطبيقا يشبه "اللعبة" واختبروا آثاره على الإدراك والتحفيز في تجربة صغيرة أن المرضى الذين مارسوا اللعبة لمدة شهر تحسنت لديهم درجات الذاكرة بنسبة 40 في المئة.

وقال جورج سافوليتش الذي أشرف على الدراسة في جامعة كمبردج "نأمل في توسيع هذه النتائج في دراسات مستقبلية للشيخوخة الصحية ومرض الزهايمر في مراحله الأولى".

والخرف مشكلة صحية عالمية كبرى. وتقول منظمة الصحة العالمية إن حوالي 47.5 مليون شخص أصيبوا بالخرف في 2015 ويتزايد هذا الرقم سنويا مع تزايد متوسط العمر المتوقع.

والمرض عضال وثمة عقاقير قليلة يمكنها تخفيف أعراضه ومن بينها تراجع حالة الذاكرة والتفكير والسلوك والفقدان التدريجي للقدرة على أداء المهام اليومية.

ونشرت نتائج الدراسة في الدورية الدولية لعلم الأدوية النفسية والعصبية. وإضافة إلى تحسين درجات ذاكرة المرضى في اللعبة قال سافوليتش إن المرضى الذين مارسوا اللعبة احتفظوا بمعلومات بصرية معقدة أكثر من أولئك الذين لم يمارسوها.

وقال خبراء لم يشاركوا في الدراسة إن نتائج الدراسة مشجعة لكن هناك حاجة لاختبار التطبيق مجددا على أنماط أخرى من تدريب المخ في تجارب تضم مزيدا من الأشخاص.

  • لعبة الذاكرة