لكن هذا العام جاءت محاولات الإقتحام الإسرائيلية، التي شملت هجوماً داخل المسجد، لتكون الأكثر خطورة منذ سنوات.

فيما يلي عدد من أخطر الانتهاكات الإسرائيلية التي تعرّض لها الأقصى منذ عام 1967.

 

الاستيلاء على البراق - الستينيات

دخل جنرال إسرائيلي فى اليوم الثالث لحرب 1967 ليرفع العلم الإسرائيلي على قبة الصخرة، حرق الجنود المصاحف، ومنعوا المصلين من الصلاة فى المسجد، وصادروا مفاتيح أبوابه، وأغلقوه لأسبوع كامل، منعوا خلاله الصلاة والأذان، واستولى الإسرائيليون على حائط البراق، وحولوه إلى مزار لليهود فقط.

 

البراق

محراب

 حرق المسجد - السبعينيات

فى عام 1969 اقتحم متطرف يهودى ساحات الحرم، وأضرم النار فى محراب المسجد في محاولة لتدميره، وقد أتت النيران على مساحة واسعة من الأقصى، وفى عام 1979 اطلقت شرطة الاحتلال وابلاً كثيفًا من الرصاص على المصلين المسلمين فأُصيب العشرات منهم.

 

aqsa 3


اقتحام المتطرفين - الثمانينيات

فى عام 1981 اقتحم أفراد حركة "أمناء جبل الهيكل" الحرم القدسي برفقة حاخام وبعض قادة حركة "هاتحيا"، وأرادوا الصلاة وهم يرفعون العلم الإسرائيلي ويحملون التوراة، وفى العام التالى 1982 تعرض المصلين بالمسجد لإطلاق النيران بشكل عشوائى من قِبل جندى إسرائيلى أدى لاستشهاد مواطنين، وإصابة أكثر من 60 آخرين.

7116e683ed6fe43d8d74e03699a113a0


مذابح الأقصى - التسعينيات

فى 1990 حاولت حركة "أمناء جبل الهيكل" اقتحام الأقصى لوضع حجر أساس "للهيكل" المزعوم، وارتكاب مذبحة الأقصى الأولى على يد قوات الاحتلال ضد المسلمين المحتجين، ما أدى لاستشهاد 34 وإصابة 115، وفى 1996 جاءت انتفاضة الغضب عندما افتتح يهود متطرفون نفقًا تحت الجدار الغربى للمسجد، واندلعت الانتفاضة، ثم مذبحة الأقصى الثانية، حيث استشهد 62 فلسطينيًا، وأُصيب 1600.

90

 

aqsa_intifada

اقتحام شارون - مطلع الألفية


اقتحمت القوات الإسرائيلية بقيادة آرييل شارون ساحات الأقصى، فتصدّى له الفلسطينيون، ما شكّل الشرارة التي اندلعت على إثرها انتفاضة الأقصى، وفى عام 2009 اقتحم 200 مستوطن المسجد الأقصى وأقاموا شعائر دينية بداخله، وفى 2013 حاصرت القوات الإسرائيلية العشرات من المصلين فى المسجد القبلى ووضعت السلاسل على أبوابه، وكانت النتيجة إصابة أكثر من 60 من المصلين.

 

 

351857_0

 

 

f55310fc7520e634742e1083315d7a31

 

1(705)


منع إقامة الصلاة  - 2017
فى 14 يوليو 2017 السلطات الإسرائيلية منعت، إقامة صلاة الجمعة فى الحرم القدسى الشريف، فى أعقاب عملية إطلاق النار التى وقعت صباح الجمعة، وأدت إلى مقتل ثلاثة شبان فلسطينيين، واثنين من أفراد الشرطة الإسرائيلية، وتعد هذه هى المرة الأولى التى تعلن فيها السلطات الإسرائيلية منع إقامة صلاة الجمعة فى "الأقصى" منذ الاحتلال الإسرائيلى للقدس عام 1967.

armed_iqtiham