حفتر لأوروبا: ادفعوا 20 مليار دولار لوقف الهجرة غير الشرعية

المشير خليفة حفتر
المشير خليفة حفتر
وكالات

طالب المشير خليفة حفتر قائد القوات المسلحة الليبية أوروبا بتحمل تكاليف الجهود التي ستبذلها ليبيا للحد من تدفق الهجرات غير الشرعية إلى أوروبا، والبالغة 20 مليار دولار.

وفي مقابلة مع صحيفة "كورييري دولا سيرا" نشرتها اليوم السبت قال حفتر إن كلفة الجهود الأوروبية الضرورية للمساعدة في وقف تدفق اللاجئين على الحدود الجنوبية لليبيا تقدر بـ "20 مليار دولار على امتداد 20 أو 25 عاما".

مشكلة المهاجرين "لا تحل على شواطئنا. "إذا توقفوا عن المغادرة عبر البحر، فيتعين علينا عندئذ أن نحتفظ بهم، وهذا ليس ممكنا".

 

وأضاف قائد الجيش الوطني الليبي أنه "يتعين علينا في المقابل العمل سوية لوقف موجات تدفق اللاجئين على امتداد 4000 كلم من الحدود الصحراوية الليبية في الجنوب. جنودي على أهبة الاستعداد. أسيطر على أكثر من 3 أرباع البلاد. لدي العناصر، لكن تنقصني الإمكانيات".

 

وحول الخطوات العملية في هذا الاتجاه قال المشير حفتر إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "سألني عما نحتاج إليه، وأقوم بإعداد لائحة لإرسالها إليه".

وعما تتضمنه اللائحة أوضح أنها تتضمن "تدريبات لخفر الحدود، وذخائر وأسلحة، وخصوصا آليات مدرعة وسيارات جيب للرمل وطائرات من دون طيار وأجهزة كشف الألغام ومناظير للرؤية الليلية ومروحيات"، وستستخدم بعض هذه الآليات والإمكانيات في إقامة معسكرات متحركة تضم 150 رجلاً كحد أدنى كل 100 كم.

 

ويقدر المشير حفتر كلفة هذا البرنامج الكبير بـ "حوالى 20 مليار دولار على امتداد 20 أو 25 عاما للبلدان الأوروبية".

وعلى سبيل المقارنة كي يوضح أن هذا المبلغ ليس مبالغا فيه قال إن "تركيا تحصل على 6 مليارات" من بروكسل "للسيطرة على عدد من اللاجئين السوريين وبعض العراقيين".

 

وأضاف المشير خليفة حفتر "أما نحن في ليبيا، فيجب أن نعمل على احتواء دفعات كبيرة من الأشخاص الذين يصلون من كل أنحاء إفريقيا".

 

 

 

 

 

 

 

  • حفتر
  • الهجرة غير الشرعية
  • أوروبا
  • القوات المسلحة الليبية
  • تهريب الأسلحة