تقرير: ماذا قال قادة العالم عن نصر أكتوبر؟

موشي ديان وجولدا مائير- أرشيفية
موشي ديان وجولدا مائير- أرشيفية
نقلاً عن بوابة الوفد المصرية

"إن الحرب قد أظهرت أننا لسنا أقوى من المصريين، وكانت الحرب بمثابة زلزال تعرضت له إسرائيل، وأن ما حدث في هذا الحرب قد أزال الغبار عن العيون، وأظهر لنا ما لم نكن نراه قبلها وأدى كل ذلك إلى تغيير عقلية القادة الإسرائيليين"، جاءت تلك الكلمات في مذكرات موشي ديان وزير الدفاع الإسرائيلي وأحد كبار العسكريين الإسرائيليين، تعبيرًا منه عما كشفه انتصار المصريين عليهم بحرب أكتوبر.

والذي قال أيضًا عقب الحرب:" إن هالة التفوق والمبدأ السياسي والعسكري القائل بأن إسرائيل أقوى من العرب وأن الهزيمة ستلحق بهم إذا اجترأوا على بدء الحرب هذا المبدأ لم يثبت، لقد كانت لي نظرية هي أن إقامة الجسور ستستغرق منهم طوال الليل وأننا نستطيع منع هذا بمدرعاتنا، ولكن تبين لنا أن منعهم ليس مسألة سهلة وقد كلفنا جهدنا لإرسال الدبابات إلى جبهة القتال ثمنا غاليا جدا".

 

جولدا مائير

أما جولدا مائير، رئيسة وزراء الكيان الصهيوني أثناء الحرب، التي تسبب لها انتصار المصريين حالة انزعاج وصفتها بالحلم المزعج حيث قالت: "سأظل أحيا بهذا الحلم المزعج لبقية حياتي، ولن أعود نفس الإنسانة مرة أخرى التي كانت قبل الحرب". 

وتعددت أقوال القادة في العالم، عن عبور الجيش المصري خط بارليف الحصن المنيع، حيث قال عنه العسكريين الإسرائيليين، أن مصر بحاجة إلى قنبلة ذرية لتتغلب عليه، وهنا قالت جولدا مائير، عن الجيش المصري: "خط بارليف أصبح مثل قطعة الجبن المليئة بالثقوب، إنى أشعر بهم ثقيل على قلبي لأن المصريين حققوا مكاسب قوية في حين أننا عانينا ضربة ثقيلة، لقد عبروا قناة السويس وأنشأوا كباري للعبور حركوا عليها المدرعات والمشأة والأسلحة المضادة للدبابات، ونحن فشلنا في منعهم من ذلك ولم نستطع أن نلحق بهم إلا خسائر قليلة".

وصرحت فى كتاب لها بعنوان "حياتى": إن المصريين عبروا القناة وضربوا بشدة قواتنا فى سيناء وتوغل السوريون فى العمق على مرتفعات الجولان وتكبدنا خسائر جسيمة على الجبهتين، وكان السؤال المؤلم فى ذلك الوقت هو ما إذا كنا نطلع الأمة على حقيقة الموقف السيئ أم لا، الكتابة عن حرب يوم الغفران لا يجب أن تكون كتقرير عسكرى بل ككارثة قريبة أو كابوس مروع قاسيت منه أنا نفسى وسوف يلازمنى مدى الحياة.

 

وزير خارجية إسرائيل

وفي نوفمبر 1973، قال أبا أبيان "وزير خارجية إسرائيل" أثناء الحرب: "لقد طرأت متغيرات كثيرة منذ السادس من أكتوبر، لذلك ينبغي ألا نبالغ في مسألة التفوق العسكري الإسرائيلي بل على العكس، فإن هناك شعورًا طاغيًا في إسرائيل الآن بضرورة إعادة النظر في علم البلاغة الوطنية، وإن علينا أن نكون أكثر واقعية وأن نبتعد عن المبالغة".

 

أروي بن أري قائد إسرائيلي

اعترف " أروي بن أري" مساعد قائد إسرائيل بجبهة سيناء في الحرب، بأنه والجنود الإسرائيليين شعروا بالضآلة أمام المصريين، بجانب إحساسهم بالفشل والكآبة حيث قال: "في الساعات الأولى لهجوم الجيش المصري كان شعورنا مخيفا لأننا كنا نشعر أننا نزداد صغرًا والجيش المصري يزداد كبرًا والفشل سيفتح الطريق إلى تل أبيب وأنه في يوم 7‏ أكتوبر".

"وأنه خيم على إسرائيل ظل الكآبة ومنذ فجر ذلك اليوم وحتى غروب الشمس كان مصير إسرائيل متوقفا على قدرة صدها لهجوم مصر وسوريا، وخلال‏25‏ عاما منذ عام 1948‏ وحتى 1973‏ لم تتعرض إسرائيل لخطر الدمار بصورة ملموسة كما حدث في ذلك اليوم المصيري".‏

 

ناحوم جولدمان

فيما كشف ناحوم جولدمان رئيس الوكالة اليهودية الأسبق، في كتابه"إلى أين تمضى إسرائيل" إلى أن من أهم نتائج حرب أكتوبر 1973، أنها وضعت حدًا لأسطورة إسرائيل في مواجهة العرب، وأحدثت تغييرًا جذريًا في الوضع الاقتصادي، ومن أهم النتائج الأكثر خطورة التي حدثت على الصعيد النفسى، حيث انتهت ثقة الإسرائيليين فى تفوقهم الدائم، كما اعترى جبهتهم المعنوية الداخلية ضعف هائل، وهذا أخطر شيء يمكن أن تواجهه الشعوب وبصفة خاصة إسرائيل".

كما أكد بكتابه أن المصريين كبدوا إسرائيل خسائر اقتصادية بلغت 5 مليارات دولار.

 

رئيس وزراء فرنسا

وجاء خبر حرب أكتوبر، على الصعيد الدولي والعالمي بمثابة الصدمة التي كشفت لهم قوة وقدرة الجيش المصري، التي لم يتوقعوا حدوثها في ذات الوقت وغيرت نظرة العالم باكمله لمصر.

حيث اعتبرت فرنسا، أن العالم دخل مرحلة جديدة لم تكن موجودة قبل الحرب وهذا ما قاله بير ميسمير رئيس وزراء فرنسا في باريس 7 يناير 1974:"دخل العالم نتيجة حرب أكتوبر في مرحلة اقتصادية جديدة ولن تعود أحوال العالم إلى سابق عهدها قبل هذه الحرب".

 

ريتشارد نيكسون

فيما اعتبر الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون 1973، حرب أكتوبر وانتصار المصريين والسوريين على الجيش الإسرائيلي خيبة أمل مشتركة بين المخابرات الأمريكية والإسرائيلية حيث عرض ذلك في مذاكرته بـ :"أنها خيبة أمل كبيرة من المخابرات المركزية الأمريكية سى.أى.إيه وكذلك من المخابرات الإسرائيلية المتعاونة معها، والتي كنا نظن أنها ممتازة .. إننا لم نظن أن حرب ٦ أكتوبر ١٩٧٣ سوف تندلع ضد إسرائيل إلا قبل ساعات قليلة من اندلاعها.

 

الجنرال فارا هوكلى قائد بريطاني

جاء رأي الجنرال فارا هوكلى مدير تطوير القتال فى الجيش البريطانى بأن مصر استطاعت أن تعلم العالم دروس ليستفيدوا منها، وأشاد بالجنود المصريين المقاتلين بكل جلد: "إن الدروس المستفادة من حرب أكتوبر تتعلق بالرجال وقدراتهم أكثر مما تتعلق بالآلات التى يقومون بتشغيلها، فالإنجاز الهائل الذي حققه المصريون هو عبقرية ومهارة القادة والضباط الذين تدربوا، وقاموا بعملية هجومية جاءت مفاجأة تامة للطرف الآخر رغم أنها تمت تحت بصره وتكملة لهذا أظهر الجنود روحا معنوية عالية في عداد المستحيل".

 

هنرى كسينجر

وتفاجأ هنرى كسينجر، وزير الخارجية الأمريكي وقت الحرب، بوقوع حرب أكتوبر، حيث قال فى تصريح صحفى له فى 28 ديسمبر 1973 "أن حرب أكتوبر جاءت مفاجأة لهم، قائلًا:" فاجأتنا حرب أكتوبر على نحو لم نكن نتوقعه، ولم تحذرنا أي حكومة أجنبية بوجود خطط محددة لأي هجوم عربي".

 

وزير الجيش الأمريكى

واعتبر " هوار دكلارى " وزير الجيش الأمريكى 18/10/1973، أن نجاته من الحرب معجزة لا يعلم كيف حدثت قائلًا:"إذا كانت قد كتبت لي النجاة في تلك الليلة، فإن ما حدث كان معجزة، ذلك أن القذائف المصرية لم تكف عن تدمير تجمعاتنا ومواقعنا طوال الليل، إنني لا أستطيع أن أفهم كيف نجوت مع بعض الجنود من هذا الجحيم" .

  • حرب أكتوبر
  • القوات المسلحة المصرية
  • إسرائيل
  • كسينجر
  • جولدا مائير
  • نيكسون