الحركة الوطنية تنعي فقيد القومية العربية "علي الشاعري"

الأخ العزيز المرحوم الأستاذ علي الشاعري
الأخ العزيز المرحوم الأستاذ علي الشاعري
الموقف الليبي

نعت الحركة الوطنية الشعبية الليبية، ومعها كل أنصار القومية العربية ووحدة الأمة الخالدة، رجلاً من الذين عشقوا فكر عبد الناصر العظيم والقائد الشهيد البطل العقيد معمرالقذافي، الأخ العزيز المرحوم الأستاذ "علي الشاعري" رفيق الدرب الطويل الذي وافته المنية صباح أمس الثلاثاء.

وأشادت الحركة فى نعيها بالفقيد بأنه أمضى زهرة عمره جنديًا بطلاً ورفيقًا وفيًا لثورة الفاتح من سبتمبر التاريخية، ولقائدها المجاهد معمر القذافي لأكثر من أربعة عقود من الزمن، وأردفت أنه كان رحمة الله عليه وفيًا مخلصًا صادقًا بسيطًا في حياته متواضعًا وقدوة في المهارة والمسلك والتضحية بدون حدود.

وأضافت أن الحركة الوطنية الشعبية الليبية وهي تنعي هذا الرجل الكبير تتقدم بأحرالتعازي إلى اسرة المرحوم وأبنائه وأصدقائه ومريديه، وكل الذين أحبوه وتربوا وتتلمذوا على يديه وشاركوه معارك الحرية من أجل ليبيا والأمة العربية.

 

وأختتمت الحركة نعيها قائلة: رحم الله الفقيد الغالي علي الشاعري واسكنه فسيح جناته والهم أهله وأسرته الصبر والسلوان.. إنا لله وانا اليه راجعون

 

مدينة بنغازي في 10.10.2017 م

  • الحركة الوطنية الشعبية الليبية
  • علي الشاعري