صَحْراء نَومِي

شعر يارا السليفيوم
شعر يارا السليفيوم
يارا السليفيوم

إنّ فِي صَحْراء نَومِي لـ قَافِلة
تتسكَّع ..صَوْب إقْتفاﺀ
الوَسنْ
تُدْثِر جُفون أَحْلامِه بـِ الْمَاء..
و تدْفن أهْداب ثَوْبه..
فِي إخْضِرَار نُعاسَه ..!!

لا العُشْب يعْرف أين خَبأ الوَطن..
خَزائِن أُمْنِيتُه..!
ولا النَّدي يدرك أيْن أَرِيكَته..
الضّالة!!

و تبْقَى ..
تَلْك اللغة الانِيقَة ..
و مِلْئ رُوحها لا يَشْغله ...
سِوى صَخْرةً.. تَقْتَفِي
مَواسِم أرتجافي ...
و وَجَعٌ ..قَدْ
أشْعلته..الأسْئلة..
بيْن تأمل ٍ...
و حَنِين...
و فَرْوٍ ...!!!

  • شعر
  • يارا السليفيوم
  • ليبيا
  • مونديال روسيا 2018