لقاء تشاوري حول ليبيا بتونس يجمع الجزائر وتونس ومصر

ارشيفية
ارشيفية
أوج

تونس:

أعلن وزير الشئون الخارجية التونسي "خميس الجهيناوي" أن بلاده سوف تستضيف في السابع عشر من الشهر الجاري، اجتماعًا تشاوريًا ثلاثيًا، يضم بجانب تونس، وزيري خارجية مصر، سامح شكري، والجزائر عبدالقادر مساهل، لبحث آخر مستجدات الوضع الليبي، وجهود التوصل إلى حل سياسي توافقي شامل للأزمة هناك.

وقال الجهيناوي ـ خلال مقابلة مع قناة (الحوار) التونسية مساء امس الاثنين – إن هذا الاجتماع يأتي في إطار المبادرة الثلاثية التي تضم دول الجوار الثلاث، ومتابعة لاجتماعاتهم السابقة في تونس في 20 النوار الماضي، وفي الجزائر يومي 5 و6 الصيف الماضي، وأخيرًا في القاهرة منتصف الشهر الماضي.

واستعرض الجهيناوي ـ خلال المقابلة – نتائج جولاته الأخيرة، ولقاءاته في إيطاليا، على هامش منتدى روما للحوارات المتوسطية، ومشاركته في أعمال القمة الأوروبية الإفريقية بكوت ديفوار، وأعمال الدورة الرابعة والثلاثين للمؤتمر الوزاري للفرانكفونية بباريس.

وكان وزراء خارجية مصر وتونس والجزائر، أكدوا ـ عقب اجتماع القاهرة التشاوري بشأن ليبيا – على مواقف بلدانهم الثابتة، والمبادئ التي تقود تحركهم المشترك لدعم جهود حل الأزمة الليبية، وعلى رأسها الحفاظ على وحدة واستقرار ليبيا وسلامتها الإقليمية، والتمسك بالحوار وبالاتفاق السياسي الليبي، كأساس وحيد لتسوية الأزمة الليبية، ورفض أي شكل من أشكال التدخل الخارجي في ليبيا، أو اللجوء للخيار العسكري.

وثمن الوزراء الثلاثة الجهود التي يبذلها المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة، معربين عن تقديرهم للخطة السياسية التي قدمها لمعالجة الأزمة الليبية، وحثوا جميع الأطراف الليبية، على إبداء المرونة الكافية خلال المفاوضات الجارية في تونس، والسعي للتوصل للتوافقات المطلوبة، مشددين على أهمية إعلاء المصالح الوطنية الليبية فوق أي اعتبار آخر.

  • الجزائر
  • تونس
  • مصر
  • غسان سلامة