المفوضية الوطنية العليا للانتخابات:

الإعلان عن بدء تسجيل الناخبين اعتبارًا من اليوم ولمدة 60 يومًا

أرشيفية
أرشيفية
وكالات والموقف الليبي

أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا، رسميا، عن البدء في عملية تسجيل الناخبين وتحديث السجل الانتخابي، اعتبارًا من تاريخ اليوم الأربعاء 6 ديسمبر /الكانون، على أن تستمر 60 يومًا، مؤكدة أن إمكانية تمديدها ستنظر في حينها.

 

وقال رئيس مجلس المفوضية العليا عماد السايح، خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم الأربعاء، بحضور المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة، إن هذه الخطوة تأتي في إطار الرفع من جاهزية المفوضية نحو اختصار الفترة الزمنية التي يمكن أن تأخذها الدورات الانتخابية للاستحقاقات المقبلة، مشيراً إلى أن سجل الناخبين لم يُـحدث منذ يونيو / ناصر 2014، وذلك وفقا للموقع الإلكتروني لمفوضية الانتخابات الليبية.

وأجاب السائح بشأن اشتراك الأحزاب في الانتخابات، قائلا: "إن مشاركة الأحزاب تتوقف على استصدار القانون الانتخابي، وما نحن بصدده الآن هو تسجيل الناخبين، مشيراً إلى وجود 4 ملايين مواطن مؤهلاً لخوض الانتخابات، وما هو مسجل في قاعدة البيانات 1.5 مليون فقط، لذلك نحن نسعى إلى إشراك 1.5 مليون آخر كي تتجاوز نسبة المشاركة 55%".

وأفاد أن هذه العملية سوف تستمر لمدة 60 يوماً على أن ينظر في إمكانية تمديدها في حينه، وفيما يتعلق بالجاليات الليبية في الخارج بيّن أن عملية تسجيلهم ستكون في الأول من فبراير/النوار 2018، منوهاً إلى أن تسجيلهم سيكون مستحدثاً بالكامل الأمر الذي يتطلب إعادة تسجيلهم.

من جانبه، قال المبعوث الأممي لدى ليبيا، غسان سلامة، إن هناك شروطًا يجب أن تتحقق كي تنجح الانتخابات وتكون ذات مصداقية، "لأن الانتخابات لحل المشاكل وليس لتفاقمها".

وحدد سلامة، ثلاثة شروط يجب تحققها وهي: شرط تقني يتعلق بضرورة تسجيل الناخبين وتأمين أكبر اشتراك ممكن من الليبيين في الانتخابات، بالإضافة إلى شرط تشريعي وهو سن القانون اللازم لتنفيذ العملية الانتخابية، إلى جانب الشرط السياسي وهو قبول الأطراف اللبيبة كافة مسبقًا بنتائج الانتخابات.

في هذه الأثناء، وقعت نائبة المبعوث الأممي إلى ليبيا ماريا فال ريبيرو، مع رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في عماد السايح، على برنامج الدعم التقني وبناء القدرات للمفوضية خلال الدورة الانتخابية المقبلة.

جدير بالذكر أن ليبيا تشهد فراغ سياسي وأمني منذ نكبة فبراير 2011.

 

  • المفوضية الوطنية العليا للانتخابات فى ليبيا
  • الانتخابات الليبية
  • غسان سلامة