سلامة: ننسق مع الجانب المصرى للعمل على إقامة دولة ليبيا الموحدة

المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة
المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة
وكالات

 اعتبر المبعوث الأممي لدى ليبيا، غسان سلامة، المبادرة المصرية بشأن لم شمل المؤسسة العسكرية الليبية مهمة، مضيفا أن الأمم المتحدة تعمل على خطة عمل تحاول تنفيذها على الأرض، من أبرز نقاطها لم شمل القيادة العامة للقوات المسلحة.

 وقال سلامة في تصريح لقناة سي بي سي المصرية أمس إن هناك تنسيقا مع مصر فيما يتعلق بليبيا، باعتبارها حتى نهاية هذا العام عضوا في مجلس الأمن، مشيرا إلى أن زيارته إلى مصر جاءت في إطار ما وصفه بالاطمئنان على أن مستوى التنسيق مع مصر سيظل كما هو في الفترة المقبلة فيما يتعلق بالشأن الليبي، بالإضافة إلى بحث التنسيق بين البلدين للعمل على إقامة دولة موحدة.

هذا وقال المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة إن جلسات لجنتي الحوار عن مجلسي النواب والدولة لم تكن حوارا، كاشفا عن عزمه وقف عمل لجنة صياغة التعديلات، وأنه لا يعتقد أن هناك ضرورة لذلك، مشيرا إلى أن المبادرة التي قدمتها البعثة هي مجرد تسجيل لما اتفق عليه المشاركون في لجنة الصياغة التي وصف عملها بالكبير، حيث قاموا بفصل المجلس الرئاسي عن الحكومة، وتحديد صلاحيات الطرفين، ووضع شروط الدخول.

وأوضح سلامة في حوار مع بوابة أفريقيا الإخبارية أن أعضاء اللجنتين اختلفوا على عملية اختيار أعضاء المجلس الرئاسي، رغم أنهم اتفقوا على أن الصلاحيات التنفيذية التي ستذهب أساسا للحكومة وليس إلى المجلس الرئاسي، كما اتفقوا على كيفية اختيار رئيس الحكومة، مشيرا إلى أن مجلس الدولة اعترض على المادة الثانية من المبادرة، فهو لا يريد أن يكتفي بمجرد قبول التزكيات، وإنما يطالب بالمساواة مع مجلس النواب، كما جاء في المادة الثانية، كما يريد أيضا أن يشارك في عملية التصويت.

وأكد سلامة أيضا على أن مجالات التوافق ما زالت قائمة بين المجلسين، مشددا على عدم الحاجة لجولات جديدة من الحوار، وأن الحوار سيكون في الملتقى الوطني الجامع.

يُذكر أن سلامة تولى مهام منصبه منذ يونيه / الصيف الماضي خلفًا للمبعوث الأممي الألماني مارتن كوبلر.

 

 

  • غسان سلامة
  • الأزمة الليبية
  • مصر
  • أوكرانيا