بروفايل: 5 زعماء عرب اغتالتهم أيادى الغدر منذ عام 2004

الزعيم الراحل معمر القذافي مع الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات
الزعيم الراحل معمر القذافي مع الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات
محمد حسين الجداوي

الموقف الليبي ترصد من خلال بروفايل 5 زعماء عرب اغتالتهم أيادى الغدر..

 

ياسر عرفات

كان الزعيم الفلسطيني قد أصيب بمرض غامض يوم 12 أكتوبر 2004 أثناء حصار مقره في رام الله من قبل القوات الإسرائيلية على خلفية أحداث الانتفاضة الفلسطينية، وأثار الاشتباه لدى الجانب الفلسطيني بأن عرفات قد يكون توفي "مسمومًا" لعدم خضوع جثمانه للتشريح، أو لم يحدد سبب الوفاة، أو الكشف عن سجله الطبي.

رفيق الحريري

 

اغتيل الرجلُ ذو الأصبع الذهبي، كما سماه المخرج السوري عمر أميرالاي، في مدينته بيروت فى 14 فبراير 2005، بعدما اختلف مع النظام السوري وانضم إلى المعارضة اللبنانية، وكشف التحقيق أن قياديين بحزب الله شاركوا بتنفيذ تفجير الحريري وقد رفض حزب الله تسليم المطلوبين من أعضائه للمحكمة الدولية.

صدام حسين

قبل 11 عام وفى 30 ديسمبر 2006 تحديدًا، أعدم الرئيس السابق صدام حسين، شنقا بعد ثلاث سنوات على أسره، وهو يهتف معبرا عن كراهيته للأمريكيين والإيرانيين، صدام "كان يقول الموت لأمريكا! الموت لإسرائيل! عاشت فلسطين! الموت للفرس المجوس".

معمر القذافي

في20 أكتوبر 2011 وافته المنية متأثرًا بجراحه، وتم دفن جثمانه في صحراء ليبيا سرًا بمسقط رأسه سرت، فيما توالت عشرات السيناريوهات على طريقة اغتياله الغادرة وعلى هوية قاتله، ما بين استهدافه واغتياله من قبل قوات الناتو، أو أنه لقى مصرعه على يد جاسوس أرسله الرئيس الفرنسي وقتها نيكولا ساركوزي.

علي عبدالله صالح

فى 4 ديسمبر 2017 اغتالت ميليشيات الحوثي الإيرانية بدم بارد الرئيس السابق علي عبدالله صالح بعد أن اشتبكت مع موكبه، وقتلته مع عدد من مرافقيه، فيما أكد سكان أن مقاتلي "أنصار الله" فجروا منزل الرئيس علي عبد الله صالح بوسط العاصمة صنعاء.

 

 

 

  • ياسر عرفات
  • رفيق الحريري
  • صدام حسين
  • معمر القذافي
  • علي عبدالله صالح
  • الأسبرين