دراسة عن التراث البدوي (2)

د. محمد محجوب الجازوي
د. محمد محجوب الجازوي
د. محمد محجوب الجازوي

وكلما كان هذا المفهوم عاملا موجها للسلوك السوي تكون القناعة بددت ظﻻم جهالة اﻻهواء والنزوات وحررت ارادة اﻻقلية المستضعفة من هيمنة متنطعي اﻻكثرية المتسلطة حفاظا علي كيان المستضعف وانتشاﻻ له من هوة التبعية

ان القبيلة وحدة اجتماعية متجانسة

غالبا مايكون افرادها من اب واحد

ويتكلمون لهجة واحدة وييكنون منطقة واحدة

يعتبرونا ملكا لهم خاصا وﻻ يسمحون لغيرهم من القبائل اﻻخري ان تغير عليها وتستغل ارضهم دون اذن منهم.

فكل قبيلة مكونة من عمائر وبطون وافخاذ وهي تؤلف وحدة شكلية متماثلة في المجتمع

وقد تتحالف مع غيرها مؤقتا لغرض تحقيق هدف معين كتلفاع ضد عدو مشنرك.

ومن الطلبعي ان يكون افراد.الفبيلة متنضامنين متكافلين فيما عليهم من واجبات ومالهم من حقوق.

ورياسة القليلة تنحصر في شيخ يمتاذ بالصدق واﻻمانة وتلحمكمة ليسمع رائيه السديد وليس له ساطة مطلقة علي افراد القبيلة.

ولذلك كان من الخطاء ان يكون النسب وسيلة للمفاضلة واﻻستئثار وانما يكون اداة موحدة للمشاعر الوجدانية ومزيلة اغلواء التعصب اﻻرعن

ذلك انه كلماتنامت المعرفة باﻻنساب اذدادت المودة لين اﻻفرتد والجماعات وانتعشت روح الحرص علي المصالحة العامة في عالم مضطرب يسيطر فيه اقوياء واوغاد علي غيرخم من الشعوب الكتمافرة المتباغضة غير المتجانسة الضعيقة الترابط المفككة الروابط.

ان اﻻنسان مفطور بطبعه علي البحث عن هويته لمعرفة الحقيقة

وهي التي تفرز وحدة اﻻصل ووحدة اﻻراء ووحدة المصلحة.

ان الهوية التي تربط.اﻻنسان بالاهل والتراب والتراث والتاريخ

اذا ﻻ مواطن بدون هوية وﻻ وطن بلا مواطن

 

يتبع ..

  • محمد محجوب الجازوي
  • التراث البدوي
  • مليشيا البقرة