وكالة الطوارئ النيجيرية: 20 نيجيريًا بيعوا كعبيد بسوق النخاسة فى ليبيا

مهاجرين غير شرعيين أفارقة - أرشيفية
مهاجرين غير شرعيين أفارقة - أرشيفية
الموقف الليبي ووكالات

موجة المهاجرين غير القانونيين لا تقاوم فى ليبيا، وسيل الأفارقة الذين يعلنون النزوح الداخلي للمدن الليبية صُداع فى رأس السلطات الليبية، فلا يمر يومًا أو بعض يوم إلا وهناك غرقى وضحايا جدد للهجرة غير الشرعية على السواحل الليبية.

ذكر سليمان لاباران، من وكالة الطوارئ النيجيرية، أنّ 20 نيجيريا، بيعوا مقابل 735 دولارا فقط، كعبيد بسوق النخاسة ليبيا.

ففي حديثه، أوضح لاباران، أنهم اطلعوا على القصص التي رواها مواطنون نيجيريون، عادوا من ليبيا، بعد فشلهم بالذهاب إلى أوروبا عن طريق البحر.

وأشار لاباران، إلى أنّ العائدين، أكدوا في إفاداتهم، أنّ 20 نيجيريا بيعوا كعبيد في سوق النخاسة بـ 735 دولارا فقط.

وقال: "لا نعلم عن حال هؤلاء العشرين شيئا، إن كانوا بصحة جيدة أم لا، على الحكومة الليبية أن تتخذ خطوات جديّة في هذه المسألة، فالقصص التي نسمعها من العائدين من ليبيا مروعة".

ولفت إلى تعرض العديد من النيجيريات للاغتصاب في ليبيا.

وأوضح أنّ الحكومة النيجيرية أرجعت خلال الشهر الأخير، ألفين و778 نيجيريا، لبلادهم بشكل آمن، بعد أن علقوا في ليبيا، حيث كانوا يريدون الذهاب إلى أوروبا بشكل غير قانوني

وتعد ليبيا البوابة الرئيسية للمهاجرين الأفارقة الساعين للوصول إلى أوروبا بحرًا، وسلك أكثر من 150 ألف شخص هذا الطريق في الأعوام الثلاثة الماضية، مستغلين حالة الفوضى الأمنية والسياسية التي تعيشها البلاد منذ الإطاحة بالرئيس الراحل معمر القذافي إثر ثورة شعبية عام 2011.

ونهاية الحرث / نوفمبر 2017، قال السراج في تصريحات صحفية، إن عدد المهاجرين في ليبيا حسب الإحصائيات الرسمية المحلية والدولية، تجاوز 500 ألف مهاجر، ينتمون لـ24 دولة، 95% منهم من إفريقيا وحدها.

وخلال العام الماضي رحلت ليبيا الكثير من المهاجرين غير الشرعيين الأفارقة ممن لديهم أوراق ثبوتية إلى بلادهم، عبر برنامج نفذته حكومة "الوفاق" بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة.

  • نيجيريا
  • ليبيا
  • مهاجرين غير قانونيين
  • سوق النخاسة