حسين شفشة: ما يشغلنا هو الوقوف على مشكلات "المهجرين فى مصر" وحلها

أرشيفية
أرشيفية
الموقف الليبي

بعث الدكتور حسين شفشة الملحق الاجتماعى بالسفارة الليبية بالقاهرة برسالة ود وتقدير لأبناء الجاليه الليبية من المهجرين والنازحين بجمهورية مصر العربية، وأوضح شفشة أن تقديم الخدمات للمهجرين الليبيين بالقاهرة على أكمل وجه، وأن مهام عمله المنوط بها كملحق اجتماعى يندرج وفقا للمهام المكلفين بها من قبل الوزارات المختصة وبناء علي تعليمات كتابية لا يصاحبها اَي شك،وأضاف شفشة أن القيام بهذه المهمة وفقا للقانون والأعراف التي تنظم العمل، وما يشغلنا هو الوقوف علي كل المشاكل التي يعاني منها أهلنا واخوتنا بالمهجر، وبالأخص دراسة الأبناء بمختلف المراحل الدراسية سواء بالمدرسة الليبية أو بالمدارس المصرية عموماً.

واستطرد شفشة قائلاً: "أن كل هذا مثبت بالمراسلات الموجة من قبلنا علي مدار العامين الماضيين، ومن خلال الزيارات واللقاءات التي قمنا ونقوم بها بشكل مستمر لبعض التجمعات للمهجرين رفقة الوزراء والمسؤلين الليبين تندرج في نفس التوجه والنهج، وهي الوقوف على حقيقة الأمور ومجرياتها، وبالأخص زيارتنا إلى مشروع إقامة مدرسة خاصة ليبية بمنطقة فيصل بالجيزة لا يعدوا عن تلبية لدعوة وجهة من القائمين عن المشروع إلينا ومدير مركز الشفافية، والمكلف أصلا بالاطلاع على أوضاع المهجرين والنازحين بمصر.. وقد استمعنا لما قاموا بطرحه من نقاط مهمة تصب في مصلحة المهجرين، وتم توجيههم إلى اتباع الخطوات الصحيحة لتمكين أبناؤهم من الدراسة وفقا للإجراءات المتبعة مع السفارة والجانب المصري.

وأضاف أنه تم التأكيد على تشكيل وفد من القائمين أولياء الأمور للذهاب إلى السفارة، ومن خلال الملحق الثقافي لطرح وجهة نظرهم، ومن تم تقديم حلول لها.

واختتم الملحق الاجتماعى بالسفارة الليبية بالقاهرة قائلاً: "هنا أودّ القول أن الجهل ينتهي عندما يقدم كل شيء على حقيقته.. ومن هذا المنطلق فإن الملحق الاجتماعي موظف دبلوماسي بالسفارة الليبية موفد للعمل وفقا للقوانين واللوائح والأعراف الدبلوماسية، وأنها لا تخضع للمزاجية.. ونعمل بروح التفاني والشفافية.. ونتعامل مع كل المهجرين والنازحين بالتساوي ودون تفريق، ولا نتعامل مع أي كيانات أو مسميات أو مجموعات الكل أمام القانون سواسية".

  • حسين شفشة
  • السفارة الليبية بالقاهرة
  • الجالية الليبية بمصر
  • المهجرين الليبيين