روسيا: لا نُخطّط لإنشاء قواعد عسكرية فى ليبيا

مجلس النواب الروسي (الدوما)
مجلس النواب الروسي (الدوما)
وكالات والموقف الليبي

قال مسؤول برلماني روسي إنه بلاده ليس لديها خطط في الوقت الراهن لإنشاء قواعد عسكرية في ليبيا، معتبرا أن موقف موسكو من مسألة إنشاء تلك القواعد في الخارج هو “موقف عقلاني ومدروس”، بحسب ما نسبته وكالة “نوفوستي” إلى فيكتور بونداريف، رئيس لجنة شؤون الدفاع في مجلس الاتحاد (الشيوخ) الروسي.

وبحسب الوكالة الروسية نقلا عن المسؤول الروسي فإن موسكو لا تسعى إلى هيمنة عالمية، إنما تسعى إلى نظام عالمي متعدد الأقطاب يحمي مصالح جميع الدول، مستدركا بالقول إن هدف روسيا من إقامة قواعد عسكرية في سوريا هو المشاركة في محاربة الإرهاب الدولي، الأمر الذي يجعل ضروريا تطوير قاعدة الأسطول الحربي الروسي في طرطوس، إضافة إلى أهمية إعادة الوضع الأمني والسياسي في سوريا إلى استقراره السابق.

وكان الخبير الفرنسي آلن رودييه اعتبر سابقا، في مقابلة مع صحيفة “أتلانتيكو”، أن روسيا مهتمة بإنشاء مواقع عسكرية في ليبيا ومصر، إضافة إلى قاعدتيها في سوريا (طرطوس وحميميم)، وأن محط اهتمامها الأول هو ميناء بحري عميق في مدينة طبرق الليبية.

يُذكر أنه قد استمر الاحتلال الأمريكي غير المباشر لليبيا حتى قيام الثورة في الأول من الفاتح/ سبتمبر1969، والتي طالبتهم بالجلاء الكامل والفوري عن ليبيا تنفيذاً لأحد أهدافها الأساسية ألا وهو الحرية، وقد تقرر الإجلاء في الحادي عشر من شهر الصيف/ يونيو 1970، وبهذا تحقق الجلاء الأمريكي الكامل عن أرض ليبيا كما كان الإجلاء فاتحة لعلاقات ندية ليبية أمريكية جديدة ومختلفة عما سبق.

  • قواعد عسكرية في ليبيا
  • روسيا
  • الولايات المتحدة الأمريكية