الوفاق تبحث سبل دعم القطاع الصحي بالمنطقة الجنوبية

ارشيفية
ارشيفية
بوابة افريقيا الإخبارية

عقد بالعاصمة طرابلس اجتماعا موسعا ضم ممثلين عن المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق المنصبة من الغرب ولجنة الأزمة بالجنوب تم خلاله سبل دعم المراكز الصحية والمستشفيات في مدن جنوب ليبيا.

وضم الاجتماع النائب بالمجلس الرئاسي أحمد حمزة  ووزير الدولة لشؤون المهجرين  يوسف جلالة  ووزير العمل المفوّض  المهدي الورضمي وأعضاء مجلس النوّاب عن المنطقة الجنوبي، ومستشار رئيس المجلس الرئاسي لشؤون الصحة وبعض المسؤولين عن القطاع الصحي في الجنوب الليبي .

وقال مصدر مسؤول بوزارة العمل بحكومة الوفاق المنصبة من قبل الغرب إن الإجتماع استعرض كافة المختنقات التي تواجه منطقة الجنوب في مجال الصحة  وخاصة نقص في الامكانيات والمعدّات إلى إفتقارها الحاد للعناصر الطبية والطبية المساعدة ، وسبل حلحلة تلك المشاكل بالتعاون مع القطاعات المختصة .

كما طالب رئيس لجنة أزمة الصحة في المنطقة الجنوبية الدكتور " عبدالرحمن عريش"بضرورة توفير الدعم اللازم للمشاريع والمبادرات التي تخفف من حدة الأزمة وترفع المعاناة عن أهل الجنوب ، من أبرزها مشاريع الطاقة البديلة والتي استهدفت مستشفيات سبها الطبي، براك، أوباري، مرزق، العافية، الودّان، زلة، الشويرف، إدري والفقهة والعديد من المستشفيات والمراكز الصحية .

كما تمت مناقشة مقترح القوافل الطبية والتي تقدمت بها نقابة الأطباء ليتم من خلالها دعم مستشفيات المنطقة الجنوبية ، وقد أشار المستشار الصحي لرئيس المجلس الرئاسي بأن المقترح تم تجهيزه بإطاره العام وبكل تفاصيل تمهيداً لإعتماده والبدء فيها فعلياً خلال الفترة القادمة .

وقد تم الإتفاق على تقديم مقترح بالاحتياجات المالية لعمل لجنة الأزمة لمعالجة المختنقات التي تواجه القطاع الصحي في الجنوب، إضافة إلى مطالبة اللجنة بتفعيل ديوان وزارة الصحة في الجنوب لتوحيد الجهود المبذولة في المجال الصحي والذي يعتبر من أهم الأولويات العاجلة .

 

 

  • مستشفيات سبها الطبي
  • براك
  • أوباري
  • مرزق
  • العافية
  • الودّان
  • زلة
  • الشويرف
  • الفقهة
  • حكومة الوفاق المنصبة من الغرب
  • الصحة