حسين الشفشة: حق الرد مكفول للمتربصين بنشاط الملحق الاجتماعى بالقاهرة

نسخة خاصة - الموقف الليبي
نسخة خاصة - الموقف الليبي
الموقف الليبى

أكد الملحق الاجتماعي بالسفارة الليبية الدكتور حسين الشفشة، أن ما يتداول من هجمة شرسة تشن على شخصه، وعلى سير العمل داخل نطاق نشاطه الاجتماعي بالسفارة من خلال بعض المستغلين والمتربصين والمتاجرين بقضية الليبيين فى الشتات، وذلك من خلال اختزال مشكلة دراسة الطلبة الليبيين بجمهورية مصر العربية على كافة المستويات العمرية فى مدرسة النجم الساطع المثيرة للجدل فى آلية عملها داخل الساحة المصرية.

27044568_10155561447357600_655135600_n.jpg

وأوضح الشفشة، أن حق الرد المكفول المستند إلى وقائع قانونية وإجرائية لمن يطعن فى هذا التصريح، وقد تحصلت "الموقف الليبي" على نسخة كاملة حصرية من المستندات الموثقة بالسفارة الليبية بالقاهرة.

وذكر الملحق الاجتماعي بالسفارة الليبية، أنه عند صدور قرار دفع الرسوم الدراسية من المجلس الرئاسي لأبناء المهجرين والنازحين بمصر، والدارسين بمدرسة النجم الساطع، قامت السفارة بمخاطبة وزير المالية بحكومة الوفاق عند اللقاء به أثناء زيارته القاهرة خلال الشهر الماضي رفقة رئيس المجلس الرئاسي، وأضاف الشفشة، أنه تم طرح كافة المشاكل التى يعاني منها المهجرين وعلى رأسها دراسة الأبناء بكافة المدارس الليبية والمصرية ومن لم يدرسوا، وحتي الدراسة بالجامعات، وليس الاقتصار على من يدرس بمدرسة النجم الساطع  فقط.

27043231_10155561447482600_640710959_n.jpg

لافتًا إلى أن عدد الطلاب الدارسين بالمدارس المصرية أضعاف مضاعفة لمن فى النجم الساطع، ومن باب العدل والإنصاف يجب شمول القرار لكافة أبناء النازحين والمهجرين بمصر إلى حين إنشاء مدرسة عامة ليبية تنهي معضلة التعليم، وإيقاف نزيف صرف الأموال العامة، وهو ما نسعى إليه عند وصول كتابنا إلى الوزير المختص.

27153124_10155561447432600_1185659892_n.jpg

وأردف قائلاً: "تم إعادة النظر فى القرار المذكور، بحيث يُعاد صياغته من جديد، ومن هنا جن جنون مالك مدرسة النجم الساطع، وأصبح يتصرف بشكل إجرامي، تارة يهدد وتارة أخرى يتوعد، ويحرض بعض المنتفعين والمصلحيين ممن يعملون معه، وأصبحوا يدعون إلى حملة مُغرضة ضد الملحق الاجتماعي، وآخرها عن طريق الدعوة للاجتماع بالمهجرين لمناقشة أوضاعهم ومشاكلهم، بحضور رئيس مركز الشفافية الدكتور محمد مرش، وعند انتهاء اللقاء تم أخذ قوائم الحضور، وبعد خمسة أيام من ذلك تم إرفاق الأسماء بشكوى ضدي موجهة إلى عدد من المسئولين بالسفارة والبرلمان والحكومة".   

وأشار الشفشة أنه وجب التوضيح، وعدم التزوير والتدليس على المهجرين، وأنه وجب القول أننا بالملحقية الاجتماعية نتعامل مع كل الإخوة المهجرين والنازحين وفقًا للقانون ودون تفريق، وأنه لا يتعامل مع كيانات أو أي أجسام  هلامية، وأنه لا أحد يمثل أحد، والكل له نفس الحقوق، وعليه نفس الواجبات، على حد قوله.

27044550_10155561447527600_2041546460_n.jpg

 

  • حسين الشفشة
  • السفارة الليبية بالقاهرة
  • المهجرين بجمهورية مصر العربية