ليبيا تخاطب مجلس الأمن لكشف ملابسات سفينة المتفجرات التركية

المتحدث باسم البرلمان الليبى، عبد الله بليحق
المتحدث باسم البرلمان الليبى، عبد الله بليحق
وكالات

خاطب مجلس النواب الليبى، جامعة الدول العربية ورئيس مجلس الأمن الدولى والأمم المتحدة، للتحقيق فى واقعة خرق تركيا لقرارات مجلس الأمن ومحاولتها تهريب متفجرات لمدينة مصراتة، إضافة لمطالبة البرلمان التركى بتوضيح ملابسات القضية وكيف سمح بشحن متفجرات فى الموانئ التركية.

 

وفى هذا الإطار، قال المتحدث باسم البرلمان الليبى، عبد الله بليحق، إن مجلس النواب الليبى قرر تشكيل لجنة للسفر إلى اليونان لمتابعة التحقيقات فى واقعة محاولة تهريب متفجرات للبلاد، موضحا أن اللجنة تتشكل من النائب الثانى لرئيس مجلس النواب الليبى، ورئيس لجنة الدفاع والأمن القومى، ورئيس لجنة الداخلية، ورئيس لجنة الشؤون الخارجية.

 

وأكد المتحدث باسم البرلمان، فى بيان صادر عنه اليوم الثلاثاء، أنه صدر قرار تشكيل لجنة لمتابعة ادعاءات اختراق مشروع الرقم الوطنى، وستتابع الأمر مع السلطات المختصة، وستقدم تقريرا للبرلمان، مشيرا لمخاطبة مجلس النواب الليبى للبرلمان الإيطالى لاستنكار ورفض تواجد قوات عسكرية إيطالية فى الأراضى الليبية، مطالبا البرلمان الإيطالى بسحب قواته العسكرية من ليبيا.

 

وفى سياق آخر، قال المتحدث باسم مجلس النواب الليبى، إن المجلس وافق على تعيين محمد الشكرى محافظا لمصرف ليبيا المركزى.

 

جدير بالذكر أن وكالة الانباء الرسمية اليونانية AMNA قد نقلت عن خفر السواحل اليوناني منذ حوالي أسبوعين، أن المواد المضبوطة على متن السفينة التركية المتجهة إلى ليبيا كان لها عواقب وخيمة على الناس وكذلك على البيئة البحرية.

وقال مدير فرع الأمن والقيادة العامة لشرطة خفر السواحل اليوناني، الأميرال يانيس أرجيريو خلال عرضه للبضائع المضبوطة على متن السفينة التي اقتيدت الى ميناء "هيراكليون" فى جزيرة كريت اليونانية ان المتفجرات كانت تتجه من تركيا إلى ليبيا.

وجرى رصد السفينة قرب جزيرة كريت وعثرت السلطات على 29 حاوية بها مواد منها نترات الأمونيوم وأجهزة تفجير غير كهربائية و11 خزانا فارغا لغاز البترول المسال، فيما قال الأميرال يوانيس أرجيريو أن المواد يمكن استخدامها في مختلف أنواع الأعمال من العمل في المحاجر إلى صنع القنابل وأعمال الإرهاب.

 

 

 

 

  • مجلس النواب الليبى
  • جامعة الدول العربية
  • مجلس الأمن الدولى
  • الأمم المتحدة
  • تركيا