536 مليار دولار خسائر "بيتكوين" خلال شهر

العملة الافتراضية
العملة الافتراضية "بيتكوين"
وكالات

خسرت العملة الافتراضية "بيتكوين" نحو 536 مليار دولار خلال الشهر الأخير، رغم الارتفاع الحاد الذي شهدته لفترة قصيرة، بعد أن شددت الحكومات والدول المختلفة حول العالم سياستها اتجاهها، وكذلك ضيقت على متداوليها والمستثمرين فيها.

وانخفضت القيمة السوقية لجميع عملات بتكوين إلى نحو 296 مليار دولار خلال مداولات ليل الثلاثاء، في حين بلغت قيمتها السوقية مجتمعة قبل شهر نحو 832 مليار دولار قبل شهر، أي بخسارة نحو 536 مليار دولار.

وعمقت العملات الافتراضية خسائرها على مدار الجلسات القليلة الماضية، تحت وطأة موجة هبوط حادة طالت كافة الأسواق العالمية.

وتهاوت عملة بتكوين إلى دون 6300 دولار، وهو أدنى مستوى لها منذ تشرين الثاني/ نوفمبر 2017، قبل أن ترتد في التعاملات المتأخرة وتصل سعر الوحدة الواحدة إلى 7077 دولارا بخسارة 3.05 بالمائة بحلول الساعة (14:54 تغ) مقارنة بخسائر صباحية فاقت 20 بالمائة.

وعلى نحو مماثل، هبطت عملة "إيثيريوم" بنسبة 1.53 بالمائة إلى 715 دولارا بقيمة سوقية عند 69.44 مليار دولار، وتراجعت عملة "ريبل" 0.9 بالمائة إلى 0.69 دولار بقيمة سوقية عند 27.57 مليار دولار.

وكانت مجموعة "لويدز" المصرفية البريطانية، قالت الأحد الماضي، إنها ستحظر على العملاء شراء بتكوين باستخدام بطاقات الائتمان.

وبهذا ينضم البنك البريطاني إلى العملاقين الأميركيين "جيه بي مورغان" و"سيتي غروب"، اللذين أعلنا حظرا مماثلا، بسبب القلق من أن البنوك قد تتعرض للمساءلة عندما تهوي قيمة العملات الشديدة التقلب.

وقفزت القيمة السوقية للعملات الافتراضية بنحو كبير في 2017، لتنهي العام عند 569.7 مليار دولار، بزيادة 552 مليار دولار عن أرقام 2016.

ولا تملك العملات الافتراضية رقما متسلسلا، ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية، كالعملات التقليدية، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت، دون وجود فيزيائي لها.

  • بيتكوين