دراسة عن التراث البدوي (33)

د. محمد محجوب الجازوي
د. محمد محجوب الجازوي
د. محمد محجوب الجازوي

تابع عبقرية العمارة الإسلامية..

 

كما اسلفنا ومنها وعلى رأسها ﻻنها المحسوسة والملموسة هي عبقرية العمارة الإسلامية

وهي باقية للان في القوقاز وفي بﻻد اﻻندلس وفي بﻻد كثيرة
اضاعوها الغافلون
وصدق الشاعر الذي زار بلاد اﻻندلس ﻻحقا
فوجد المنازل والمساجد التي لم تعد مساجد بعد ان بدلت احوالها وغيرت الي غير غرضها اﻻساسي.
فنظر اليها هذا الشاعر الحر وصعبت اليه مااءلت اليه فقال باءسي..
يا ديارا اين اهلوك
وتخيل ان الديار ترد عليه فقالت
كنوا هنا منذ برهة.. ثم زالوا
وهذه البرهة التي يتحدث عنا الشاعر صاحب التجربة الشعرية
هي خمسمائة عاما
نععم خمسمائة سنة فتحت اليار وعاش المسلمون فيه وتركوا بصمتهم الحضارية ومشوا هم وبقيت البصمة تتحلي فيها علقرية البناء والتشييد.ولكن التافهون والغافلون اضاعوها كما اضاعوا كل شئ حتي عزتنا فهم ﻻيستحقون هذا الشرف العظيم.
وصدقت ام احد ملوك الطوائف لما وجدت ابنا يبكي من الذل بعد ان سلم مملكته وسلب منه ملكه.
فنهرته ﻻتبكي علي ملك صنعه الرجال وتبكي عليه كاﻻطفال انك لا تستحقه يا هذا
كما ﻻيستحق الصبية الذين يحكمون اليار العربية اﻻن.
انه الهوان والوهن الذي اخبر عنه صلى الله عليه وسلم.
فغير العرب مفاهيم التنقل الدائم الي التنقل المنقطع.


وللحديث بقية..


يتبع..

  • محمد محجوب الجازوي
  • التراث البدوي
  • المجالس والبرلمانات العربية