الرئاسى يرفض التصعيد العسكرى فى درنة

حفتر - السراج
حفتر - السراج
وكالات

أعلن رئيس ما يسمى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، الأربعاء، رفضه للتصعيد العسكري في مدينة درنة بعد التحشيدات العسكرية التي يقوم بها الجيش الليبي للسيطرة على المدين.

وقال السراج خلال اجتماع لمجلس الوزراء لحكومة الوفاق بطرابلس اليوم، إن المجلس الرئاسي يرفض الانجرار وراء تصعيد عسكري غير محسوب العواقب، وما قد ينتج عنه من أوضاع إنسانية صعبة.   

وفي سياق متصل أكد العميد أحمد المسماري في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء أن القوات المسلحة قطعت شوطاً كبيرا في معركة درنة ولديها قوات عسكرية متمرسة على القتال على مشارف المدينة.

يشار إلى أن مدينة درنة سقطت في يد جماعة جهادية تعرف بمجلس شورى المجاهدين مرتبطة بتنظيم القاعدة منذ أحداث فبراير عام 2011، ولم تعترف بأي سلطة تشريعية أو حكومة تنفيذية في ليبيا منذ ذلك الوقت.

وتنتظر ليبيا الاستحقاق الانتخابي خلال العام الجاري، بعد اتمام تسجيل بيانات الناخبين الفترة الأخيرة.

  • فائز السراج
  • حفتر
  • درنة
  • الجيش الليبي
  • أنطونيو غوتيريس