يوم أسود فى تاريخ ليبيا

د..رمضان البحباح
د..رمضان البحباح

ان تاريخ 20/10/2011 هو يوم مشؤوم وطامة كبرى في تاريخ ليبيا وشعبها ، يوم انتهت فيه السيادة والعزة والشرف ، يوم فقدنا فيه اعظم شخصية ورمزية عروبية في التاريخ الحديث والمعاصر ، إنها شخصية نضالية وثورية تجسدت في شهيد وبطل اﻻمة معمر القذافي ، لقد اغتيل مدافعا عن وطنه وشعبه وعروبته ودينه وأبى أن ينحي امام جبروت قوى العدوان على مدى ثمانية اشهر كانت تدك فيها ليبيا من اقوى حلف عسكري على الكرة اﻻرضية وبأعتى انواع اﻻسلحة المتطورة ، يتذكر احرار الشعب الليبي واﻻمة العربية واﻻسﻻمية والعالم اجمع هذه الجريمة النكراء ليستخلصون منها العبر بأن اﻻرهاب الدولي اﻻستعماري المتمثل في الصليبية الحاقدة والصهيونية العنصرية والرأسمالية المقيتة لم ولن يهنأ لهم بال اﻻ بالقضاء على كل من يناصر قضية الحرية ويقف امام اطماعهم في اﻻستحواد والهيمنة والسيطرة على مقدرات الشعوب.